أخبار عاجلة
 قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان  فاتنةٌ
قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان فاتنةٌ

قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان فاتنةٌ

 

قصيدة للأديبةالمصرية / سوسن حامد سليمان

بعنوان  ( فاتنٌة ) من ديوانى الخامس ( آلام وطن )

فاتنةٌ

تغيب

و تحن له

فى أيام الذكرى

مضى ...  تاركاً

عيونه بداخلها

و كم من شبيه له

لكن لا يناظرها

تكاد تحن له

تكاد تجن به

فعيونه تفحلت فيها 

و نطقت بالآهات

و أنين لحظات

الحب البعيد

فهو لا يعلم

و لم يدرك

كم هى عشقته

و من رحيقها روتة

رحل ... رحل

آسفة هى

فلم تكن تعلمه

بحبها

رغم نظراته لها

فكانت طفلة الحب

الذى لم يكتمل

و طال الفراق

وزاد الملل

فقلبه معلق بفتاته

فى بلدة خاليه

فيملأ عيونه

يبحث فى عيون

الأطفال

و يسأل

مَـــن هى

و هل هى

كمثلها هى

فاتنةٌ له  ؟؟؟؟

أم و اهيه؟؟؟

أو ماذا تكون هى

هى الحب

و الإدراك

ولا غيرها

باقية

فاتنة

قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

 

اضف رد