ضوء خافت بقلم / عبد الوهاب الطريقي، تونس ... جريدة أدباء ومواهب
ضوء خافت بقلم / عبد الوهاب الطريقي، تونس ... جريدة أدباء ومواهب

ضوء خافت بقلم / عبد الوهاب الطريقي، تونس ... جريدة أدباء ومواهب

ضوء خافت ...
--------
الكأس راقصة بجنون،
وعلى صدرها العاري
ينتصب الباسقان
أراها سارحة الفكر،
ترفع ذراعيها،
تداعب شعرها،
فتساءلت إن كان من العشق 
تنغلق العينان
ما حال العاشق لو رآى،
ثغرا مضرّجا ينفرج صامتا،
وكالبرق بين الشّفاه،
تومض الأسنان،
يا ساحرة القلوب،
وذات البوح الصّامت،
واللّسان الكسلان،
املئي الكأس من شهد الثّغر،
أفما علمت أنّني ظامئ،
عطشان..
-------------------------
عبد الوهاب الطريقي، تونس

اضف رد