أخبار عاجلة
**** صرخة صامتة **** بقلم / احمد عبده محمد...جريدة أدباء ومواهب
**** صرخة صامتة **** بقلم / احمد عبده محمد...جريدة أدباء ومواهب

**** صرخة صامتة **** بقلم / احمد عبده محمد...جريدة أدباء ومواهب

**** صرخة صامتة **** بقلم / احمد عبده محمد
دقت الساعة الثانية عشر منتصف الليل فى منزل الاستاذة عفاف التى استغرقت فى النوم بعد ان عادت الى منزلها منذ ساعة او ساعة ونصف تقريبا ولم تستيقظ من صوت عقارب الساعة لانها منهكة بعد حضرت حفل زفاف صديقتها ولكن استيقظت لسماعها صرخة قوية سمعتها من شباك غرفتها القريبة من الشارع الذى هو طوال الليل لا يهدأ ولان المدينة ساهرة ليل نهار وعندما نهضت وفتحت جزءا من شباك غرفتها رأت الكثير من الناس يتجمعوا حول سيارة فاذا هى رأت ابن خالتها من بعيد ومن قريب فنادت بصوت منفرد خافت جدا بحيث لايسمع النداء أحد غير ابن خالتها والذى يدعى عصام وبالفعل لقد سمعها وجرى الى النافذة ليجيب على سؤال ابنة خالته عفاف فحكى لها أنه حادث سيارة لفتاة كانت تعبر الشارع و من نظرة ثاقبة كأنها من نظارة معظمة تقرب الاشياء البعيد لمحت عفاف ملامح الفتاة حيث هى كانت تتسول صباحا فى الشارع ولانها كانت على حديث مع الاستاذة عفاف فى صباح اليوم وتأثرت الاستاذة عفاف فصرخت عليها صرخة صامتة بداخلها والتهبت عواطفها ومشاعرها لانها احبت هذه الفتاة فعلا ** وكم من انسان نقابله لساعة فى حوار ويترك أثرا لا ننساه ** وكم من أناس نعاشرهم سنوات طويلة وننساهم فى لحظة

اضف رد