أخبار عاجلة
 متابعة لسيره السيده رقية رضى الله عنها تقديم / محمد السيد ( أبو الفيحاء المصري ) جريدة أدباء ومواهب
متابعة لسيره السيده رقية رضى الله عنها تقديم / محمد السيد ( أبو الفيحاء المصري ) جريدة أدباء ومواهب

متابعة لسيره السيده رقية رضى الله عنها تقديم / محمد السيد ( أبو الفيحاء المصري ) جريدة أدباء ومواهب

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

بامر الله نتابع سيره السيده رقية رضى الله عنها وارضها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وزواج السيدة رقية من عثمان بن عفان شاءت قدرة الله لرقيةأن ترزق بعد صبرهازوجًا صالحًا كريمًا من النفر الثمانية الذين سبقوا إلىالإسلام وأحد العشرة المبشرين بالجنة ذلك هو عثمان بن عفان صاحب النسب العريق والطلعة البهيةوالمال الموفور والخلق الكريم وعثمان بن عفان أحد فتيان قريش مالاً وجمالاً وعزًّا ومنعةً تصافح سمعه همسات دافئة تدعو إلى عبادة العليم الخبيرالله رب العالمين والذي أعزه الله في الإسلام سبقاً وبذلاً وتضحيةً وأكرمه بما يقدم عليه من شرف المصاهرة وما كان الرسول الكريم ليبخل على صحابي مثل عثمان بمصاهرته وسرعان ما استشار ابنته ففهم منها الموافقة عن حب وكرامة وتم لعثمان نقل عروسه إلى بيته وهو يعلم أن قريشًالن تشاركه فرحته وسوف تغضب عليه أشد الغضب ولكن الإيمان يفديه عثمان بالقلب ويسأل ربه القبول ودخلت رقية بيت الزوج العزيز وهي تدرك أنها ستشاركه دعوته وصبره وأن سبلاً صعبة سوف تسلكها معه دون شك إلى أن يتم النصر لأبيها وأتباعه وسعدت رقية رضي الله عنها بهذا الزواج من التقي النقي عثمان بن عفان وولدت رقية غلامًا من عثمان فسماه عبد الله واكتنى به وفاة السيدة رقية توفيت السيدة رقية -رضي الله عنها- عند عثمان بن عفان مرجع رسول الله من بدر ودفنت بالمدينة وذلك أن عثمان استأذن رسول الله في التخلف عند خروجه إلى بدر لمرض ابنته رقية، وتوفيت رقية يوم قدوم زيد بن حارثة العقيلي من قبل يوم بدرتوفيت ولها من العمر اثنتان وعشرون سنة ودفنت في البقيع رحم الله رقية بطلة الهجرتين .....

لا تنسونى من صالح دعائكم اخيكم محمد السيد

اضف رد