أخبار عاجلة
كريستيانو رونالدو: التنافس مع ليونيل ميسي عامل محفز لنا  جريدة أدباء ومواهب
كريستيانو رونالدو: التنافس مع ليونيل ميسي عامل محفز لنا جريدة أدباء ومواهب

كريستيانو رونالدو: التنافس مع ليونيل ميسي عامل محفز لنا جريدة أدباء ومواهب

صرح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني أنه يسعى لتحقيق الكمال في جميع الجوانب الرياضية من أجل الاستمرار في التقدم كلاعب كرة قدم، بما في ذلك التغذية والتعافي من الإصابات، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي يشكل حافزا له لتحقيق المزيد.
وأضاف رونالدو في مقابلة مطولة مع مجلة فرانس فوتبول الفرنسية صاحبة جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي توج بها النجم البرتغالي مؤخرا للمرة الثالثة في تاريخه: “أنا لم أصل إلى مستوى الكمال ولكني أحاول أن أكون جيدا بما يكفي، ألعب سنويا ما يقارب 60 مباراة وهذا لأنني أعتني بنفسي، أنام جيدا، وأحصل على التغذية المناسبة، حتى في تلك الجوانب أسعى للكمال، إن لم يتحقق ذلك فلن تحافظ على المستوى”.
النجم البرتغالي البالغ من العمر 29 عاما كد انه غير راض عن نفسه في بعض الجوانب ويحاول باستمرار تحسينها لرفع مستواه، حيث قال في هذا الصدد: “أحاول تحسين نفسي فنيا في الوقت الراهن، وتحسين قدمي اليسرى، أريد ان اجعلها قوية كي أتقن الضربات الحرة بشكل أكبر، هذه التمرين لم أحقق فيه الكثير من النجاح في الآونة الأخيرة، أعلم أن الأمور ستعود إلى نصابها، وذلك لن يأتي إلا بالتدريب والاستمرار”.
نجم ريال مدريد تطرق أيضا للحديث عن منافسيه على الكرة الذهبية، الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي حل ثانيا والألماني مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ الذي حل ثالثا، وقال: “بصراحة، الاثنان يستحقان الجائزة، نوير قدم موسما رائعا وفاز بكأس العالم، ميسي بدأ الموسم ببعض الصعوبة ولكنه قدم موسما جيدا على الرغم من عدم تقديمه لمستوى جيد في كأس العالم، فوزي بالجائزة له ما يبرره، لقد كنت على مستوى جيد للغاية”.
وحول علاقته بغريمه التقليدي ليونيل ميسي، قال: “ربما يشارك ميسي أيضا في التحفيز، مثله مثل الاعبين الجيدين الآخرين يجعلونك ترتقي بمستواك لأنك تعمل بجد كي تكون أفضل منهم. كل منافسة هي مساهمة مكملة للتحفيز”.
وقال “ميسي يعتبر حافزا كبيرا بالنسبة لي، هو واللاعبين الجيدين الآخرين، أنا أحاول أن أكون أفضل منهم دائما وهذا ما أسعى إليه في كل مباراة وفي كل عام ”
وتابع “أنا واثق من أن المنافسة بيننا تخلق هذا الحافز، إنها جيدة بالنسبة له وبالنسبة لي ولجميع اللاعبين الذين يرغبون في الصعود، ميسي يملك أربع كرات ذهبية وأنا ثلاث، هذا جيد بالنسبة لعالم كرة القدم”.
وأغدق النجم البرتغالي بالثناء والمديح على زملائه في ريال مدريد، رافضا في الوقت نفسه اطلاق لقب القائد على شخصه فقط، وقال: “كلمة الزعيم أو القائد، أنا لا أعتقد أن تحدد حقا من أنا، أعتقد أن كل لاعب هو قائد على أرض الملعب بطريقته الخاصة، كل لاعب له دور مختلف، هناك لاعبين ينتمون لنفس الفئة مثل “راموس وكاسياس وبيبي ومارسيلو وغيرهم”.
وأضاف “أنا محظوظ بالتأكيد، ألعب في أفضل مجموعة منذ بداية مسيرتي، أرغب في الفوز بالكرة الذهبية للمرة الرابعة لمعادلة رقم ميسي، من المبكر التكهن بهذا الأمر، أحاول الوصول إليها في العام المقبل، ولكن الآن يجب أن أنسى الكرة الذهبية، وأعود للعمل”.
وختم رونالدو تصريحاته بالكشف عن سر الصرخة القوية التي اطلقها لحظة تتويجه على المسرح بجائزة الكرة الذهبية، وقال: “دائما ما نحتفل بهذه الطريقة، قبل ثلاث سنوات تقريبا احتفلنا بهذه الطريقة جميعا لقد كانت هذه الصرخة من اجل الفريق، نحتفل بأهدافنا وانتصاراتنا بهذه الطريقة، ونقوم بهذا الأمر في المباريات والتدريبات وكل وقت”.
وقال متحدثا حول ما أثارته الصرخة من سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، “بالتأكيد لم يتفهم الجميع ما الذي قمت به، ولكن أعتقد أنه كان أمرا لطيفا، وكانت طريقتي لتشارك الجائزة مع زملائي، لأنهم دائما يقفون بجانبي”.

اضف رد