أخبار عاجلة
إن الرجل حين يستشعر نعيم (المرأة) فإنه يفضله على أي نعيم ... بفلم / أحمد ناصر جريدة أدباء ومواهب
إن الرجل حين يستشعر نعيم (المرأة) فإنه يفضله على أي نعيم ... بفلم / أحمد ناصر جريدة أدباء ومواهب

إن الرجل حين يستشعر نعيم (المرأة) فإنه يفضله على أي نعيم ... بفلم / أحمد ناصر جريدة أدباء ومواهب

        إن الرجل حين يستشعر نعيم (المرأة) فإنه يفضله على أي نعيم، بما في ذلك نعيم (الملك والجاه والمال).. فهو معها يحصل على ما لا يستطيع أن يحصل عليه مع غيرها.. إنه يحصل على (السكن والمودة والرحمة).. أعلى مراتب «السعادة» التي يمكن أن يحصل عليها رجل من امرأة..
__ فالسكن: هو أنه إذا ضاقت بالرجل (الدنيا) بما رحبت فإنه يسعه قلب امرأته..
فهي (أمه) التي يلجأ إلى حنانها وعطفها، وهي (أخته) التي يلجأ إلى نصائحها ورعايتها، وهي (زوجته) التي يلجأ إلى سندها وتدبيرها، وهي (أنثاه) التي يلجأ إلى فتنتها وغوايتها، وهي (صديقته)

التي يلجأ إلى تسليتها ومواساتها، وهي (معشوقته) التي يلجأ إلى حبها وهيامها، وهي (طفلته) التي يلجأ إلى لعبها ومرحها ودعابتها، وهي (راهبته) التي يلجأ إلى محرابها وهدايتها.. وهي (حافظته) التي يستودعها ماله وسره وعرضه وغيبته.

__ والمودة والرحمة: هما «كفايته» من الحب والنعيم والأمان والراحة والاستقرار التي لو غابت ونفدت لحلت المشاكل والظنون والوساوس والشكوك وحولت الحياة إلى «جحيم» لا يطاق وأذهبت الحياة بينهما بلا رجعة.

بقلم / ‏أحمد ناصر‬

 

 

اضف رد