أخبار عاجلة
إليكِ يا مدينة الصلاة  بقلم : جمال الدين العماري  جريدة أدباء و مواهب
إليكِ يا مدينة الصلاة بقلم : جمال الدين العماري جريدة أدباء و مواهب

إليكِ يا مدينة الصلاة بقلم : جمال الدين العماري جريدة أدباء و مواهب

إليكِ يا مدينة الصلاة 
بقلم : جمال الدين العماري 
---------------------------------
يا سادتي ..
أنا بِتُّ لا أطيقُ ثرثراتكم ..
مٓللْتُ خِطاباتكم ..
الجوْفاء ..
قٓفـلْتُ أذاني ..
و آمٓنْتُ بِربِّ الكون ..
وحدهُ يُنيرُ طريقي ..
الظٓلماءْ ..
قال لي إِبني ..يوماً :
هل سنُصلي ..
في القُدسِ قِبلة الشُرفاء ..
قلتُ : نعم بُني سنُصلي ..
عندما تُصْبح العُروبة ..
أٓصْـفٓى مِنٓ النقاء ..
و نُزيحُ منْ يجثمُ على ..
أنفاسِنا .. و أنفاسٓ الضُعفاء ..
أمّا الآن فٓلٓنا صبْرُ أٓيُوب ..
فٓسٓيْـفُ صلاح الدين ..
لمْ يعُدْ يحْمِينا ..
و أٓبُو لٓهٓبٍ عٓادْ ..
و نشٓرٓ الفِتنة بينٓ .. العِبادْ ..
فيا أبناءٓ جِلدتي ..
أينٓ عُروبتكم ..
احملوا براميل.. بِتـْرولكم ..
و اشعلوها بُركاناً ..
على بني صُهيون ..
و اجعلوهم يختبؤون وراء ..
شجرة الغٓرْقد ..
نحْنُ أصحابُ العِزة .. 
و هُم أصحابُ مٓهٓانة ..

اضف رد