أخبار عاجلة
هذا خليفتنا--؟   بقلم / شاكر محمد المدهون جريدة أدباء و مواهب
هذا خليفتنا--؟ بقلم / شاكر محمد المدهون جريدة أدباء و مواهب

هذا خليفتنا--؟ بقلم / شاكر محمد المدهون جريدة أدباء و مواهب

هذا خليفتنا--؟
تعري وأسجدي-
لخليفة أمتطى صهوة العهر-
أمجاده في مخدع-
لا يبتغي الاهو-
أبداعه سهر-
وطوافه على حانات وطن سباه-
فتوحاته دماء الصبايا-
وعشقه أفخاذ-
يسهر وسهره في حب ماجنة
لقهر عداه-
أبداعه صمت لكل مذلة-
وأنجازه طحن العظام-
وسكره ونشوة حلمه-
أن يرى رجولته
في عهر زانية 
أو كأس عن بيع 
وطن خانه تلهاه-
تعري وصبي في حلقه-
لعاب فخذيك-لعله ان صحا 
من سكره سأل الأله أن يبقيه
رجلا فالرجولة عنده-
فتك وقتل وذل-
وحلمه ثدي يرتشفها
فهو ما زال طفل-
ولعق الثدي يلهيه-
أمتطي رأس الخليفة
فالخليفة العهر يرضيه-
أملئي كأس الخليفة من بول 
ونزيف عهرك لعل البول يرويه-
كوني له سيدة-
فخليفتنا عبد-
شروه ليكون سيدنا-
فما للعبد ان أبق-
الا عصارات المذلة-
وسوط ان نام-
لعل السوط يوقظه-
أو لعل طيشك ان افاق يلهيه-
قتل البراءة همه-
ونضاله من بعد
أن يبقى سيدا للوهم يغنيه
--------------------------------------------
شاكر محمد المدهون

اضف رد