أخبار عاجلة
ضريبة النجاح  بقلم الكاتبة المصرية / سوسن حامد سليمان
ضريبة النجاح بقلم الكاتبة المصرية / سوسن حامد سليمان

ضريبة النجاح بقلم الكاتبة المصرية / سوسن حامد سليمان

ضريبة النجاح 
بقلم الكاتبة المصرية / سوسن حامد سليمان

    ضريبة النجاج لابد من تقديمها إ ن لكل شىء فى الحياة ثمن و ضريبة النجاح أيضاَ لها ثمن لابد أن تـُدفع فإن النجاح ولذته و الوصول لقمته صعب للغاية و لسلك طرقات شاقة مليئة بالعواقب و التحديات فمع التحمل و الإصرار و العزم مع الأمل و التجدد و النشاط و العمل على التخطى للوصول للنجاح و التفوق يكلل الله سبحانه وتعالى الأعمال بالنجاح و التفوق و التقدم والإزدهار و تكون درجات النجاح مختلفة بين الأشخاص . 
فالصعود للنجاح و للقمة هام جداَ و السقوط أسهل بكثير.
فلابد من المحافظة على ماتم من نجاحات و إنجاز و تفوق و لكل نجاح ضريبة و مكافأة تمنح و شهادات تقدير و تكريم و أيضاَ للنجاح ضريبة ووجه آخر تـُدفع من أساس النجاح فللناجح أعداء و حاقدون و حاسدون وناقمون عليه لما تم له من تميز و تفوق و لما حصل عليه من نجاح و أصبح أفضل منهم و تلتفت إليه الأنظار وهم لا .
فيحاولون تشويهه أو تدميره أو الوشاية به أو نشر إشاعات كاذبة وفوضى عنه و هذا هو موضوعنا و نعتبره ضريبة النجاح لكل ناحج و متفوق و متقدم و فائز و ملتزم و متميز حقاَ و بصدق .
و كان ولابد من الحاقد و الحاسد و الكاره و الكارهة للنجاح و للتميز .
أن تقلد و تتشبث و تتشبه و تحذوا حذو الناحج و المتفوق و المتميز بمصاحبته و التقرب منه و محاولة ومعرفة كيفية الوصول لأنماط نجاحاته و ماهى مقوماته و مفاتيحه التى أهلته للوصول للقمم و لهذا النجاح الباهر . 
فبدلا من أن نحقد و نكره ونغار و نحسد نحاول التغلب على السقوط و الفشل و ليبدأ كل فرد من جديد .
و نحب غيرنا كما نحب أنفسنا ولا نكره الخير ولا التقدم لناجح أو متفوق .
بل نقدره و نكرمه و نتباهى به و نضعه عنوان لنا مع الكوادر و فى المقدمة و الصفوف الأولى .
و نحاول قدر المستطاع التعلم و التعليم منه و الإستفادة بخبراته و تجاربة ودراساته و إنجازاته بدلا من التهجم عليه أو التقليل من شأنه فواجب تقديره و إحترامه لأنه تعب و إجتهد و عمل بمجهوداته و بذاته ولم يتوكل إلا على الله سبحانه و تعالى و على نفسه و لم يلتفت للمحسوبيات و لا الوساطة . 
وأن نضع يده فى يدكل مَــــن يريد التفوق و النجاح و التقدم و أن نتكاتف فى العمل بالحب و الود ونبذ الكره و المشاركة و تبادل الخبرات ولكى نرتقى بأنفسنا و بمجتمعنا بأوطاننا و تتقدم الشعوب و لكل مجتهد نصيب . 
بقلم الكاتبة المصرية/ سوسن حامد سليمان 
بتاريخ الخميس الموافق 23/4/2015

اضف رد