أخبار عاجلة
هل يكفي أن أقول  لك أحبّك ،  بقلم / عبد الوهاب عامر الطريقي، تونس
هل يكفي أن أقول لك أحبّك ، بقلم / عبد الوهاب عامر الطريقي، تونس

هل يكفي أن أقول لك أحبّك ، بقلم / عبد الوهاب عامر الطريقي، تونس

هل يكفي أن أقول 
لك أحبّك ، 
إن لم تكن كلّ أنفاسي تعشقك، 
وأن تكوني في حياتي،
كالحرارة،
كالبرودة،
كالهواء،
وفي شراييني تتدفّقين كالدّماء؟؟
وهل يكفي أن نلتقي
ولا نرتوي،
ولا نتبادل الهدايا
كما نتبادل الأشواق والقبل؟
وهل يكفي أن تكوني كلّ يوم
كلّ ساعة،
في مرمى أسهم حروفي،
وأن تكوني روح كلّ قصيدة،
وسكّر كلّ كلمة،
وعسل البوح،
وشهد الغرام؟
وهل يكفي أن تكتبي لي 
وأن أتلقّى بوحك عبر الرسائل
وأن أهيم بك 
من خلال تفاصيلك،
من خلال لباسك،
من خلال أرقى مساحيقك،
من خلال الموضة
من خلال الحداثة المجنونة؟
وهل يكفي،،،
أن أرضى أن تكتبي لي 
تحت اسم مستعار،
و بصورة مستعارة؟
الحبّ صدق ووفاء،
الحبّ لا يرضى بالإهمال،
لا يرضى بالتّستّر،
ولا يعيش في العالم الافتراضي
مهما كانت فيه من مغريات
*******************
عبد الوهاب عامر الطريقي، تونس
*******************

اضف رد