أخبار عاجلة
(سلسله تعلم27) تقديم / محمد السيد
(سلسله تعلم27) تقديم / محمد السيد

(سلسله تعلم27) تقديم / محمد السيد

(سلسله تعلم27).........................
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته احبابى الجزء الثانى من الركن الخامس رزقنا الله واياكم حج بيته الكريم و فضل آلحچ ثپت في آلصحيحين من حديث أپي هريرة قآل سئل رسول آلله صل آلله عليه وسلم أي آلأعمآل أفضل؟قآل إيمآن پآلله ورسوله قيل ثم مآذآ؟قآل ثم چهآد في سپيل آلله قيل ثم مآذآ ؟قآل حچ مپرور" وآلحچ آلمپرور هو آلذي لآيخآلطه إثم وقآل آلحسن رحمه آلله إن يرچع زآهدآ في آلدنيآ رآغپ في آلآخرة وقد روي في حديث مرفوع پسند لآپأس په "إن پره .إطعآم آلطعآم ولين آلگلآم وعن عآئشة رضي آلله عنهآ قآلت يآرسول آلله أترى آلچهآد أفضل آلعمل أفلآ نچآهد؟قآل لگن أفضل آلچهآد حچ مپرور "روآه آلپخآري ومسلم وعن عمرو پن آلعآص عند مسلم"أمآ علمت أن آلحچ يهدم مآقپله"آلحچ يچپ مرة وآحدة آچمع آلعلمآء گمآ حگآه وآپن آلمنذر وآپن رشد وآپن حزم آلنووي وآپن قدآمةعلى أن آلحچ لآيچپ في آلعمر إلآ مرة وآحدة إلآ أن ينذره فيچپ آلوفآءپآلنذر ومآ زآد فهو تطوع فعن أپي هريرة قآل خطپ رسول آلله صل آلله عليه وسلم يآأيه آلنآس إن آلله گتپ عليگم آلحچ فحچوآ فقآل رچل أگل عآم يآرسول آلله؟فسگت حتى قآلهآ ثلآثآ ثم قآل صل آلله عليه وسلم لو قلت نعم لوچپت ولمآ آستطعتم" آلحديث روآه آلشيخآن وفي حديث آپن عپآس عند أپي دآوود وآلنسآئي وآلحآگم وصححه آحمد .آنه قآل " آلحچ مرة فمن زآد فهو تطوع مسألة: هل يچپ آلحچ على آلفور أو على آلترآخي ؟ذهپ پعض أهل آلعلم إلى آنه يچپ على آلترآخي فيؤدى في أي وقت من آلعمر ولآ يأثم من وچپ عليه پتأخيره متى مآآدآه قپل آلوفآة آلدليل أن آلرسول صل آلله عليه وسلم أخر آلحچ إلى سنة عشر وگآن معه أزوآچه وگثير من أصحآپه مع أن إيچآپه گآن سنة ست أو تسع فلو گآن وآچپآ على آلفور لمآ أخره.وآلقول آلثآني آنه وآچپ على آلفور وآستدلوآ پأدلة منهآ : حديث آپن عپآس رضي آلله عنه أن رسول آلله صل آلله عليه وسلم قآل من آرآدآلحچ فليعچل فإنه قد يمرض آلمريض وتضل آلرآحلة وتگون آلحآچة روآه آحمد وآلپيهقي و وآلقول آلثآني أرجح لآن تعليل آلقول آلأول ودليله فيه نظر فنحن لآ نوآفق أن آلحچ فرض سنة ست وأمآ تأخير آلرسول صل آلله عليه وسلم آلحچ من سنة تسع آلى عشرفلأنه لآزآلت آثآر آلچآهلية موچودة فآلنسآء يطفن عرآة وآلگفرة يدخلون آلحرم وآلرسول أخر آلحچ لهذه آلعلة وأمآمن ترك آلحچ حتى مآت ( ترگه تهآونآ ) فإنه يصدق عليه قوله تعآلى " ولله على آلنآس آلحچ آلپيت من آستطآع إليه سپيلآ ومن گفر فإن آلله غني عن آلعآلمين " فهو گفر پآلله لگنه لآيخرچ من دآئرة آلإسلآم أي آلگفر آصغر وقدوردت آثآر عن آلصحآپة أنهم قآلوآ: من مآت ولم يحچ فليس عليه أن يموت نصرآنيآ أو يهوديآ".وعن عمر رضي آلله عنه قآل : آضرپوآ عليهم آلچزية مآهم پمسلمين مآهم پمسلمين وللحديث بقيه اسالكم من قلوبكم الدعاء الصادق لاخيكم محمد السيد

اضف رد