أخبار عاجلة
خـيـانـة   بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
خـيـانـة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

خـيـانـة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

خـيـانـة 

بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان 



                                        خيانة
       و عن الخيانة الزوجية سأُلتُ أنا إمرأة عجوزعن ما يحدث الآن من خيانة الأزواج التى زادت بشكل كبير مما يؤدى لحدوث حالات كثيرة وسريعة للطلاق .
فقالت العجوز أتركوه ( الزوج ) يُجرب و يُغير لا تضغطوا عليه بأن لا يخون فهو من حقه التغيير و طالما هو محتفظ بزوجته فهو أمر عادى سيعود لمنزله بعد الخيانة !!!!!!!! 
فكان هذا هو رأى المرأة العجوز وكاد أن ينزل علــى كالصاعقة من هول الصدمة حينما سمعت رأيها الفج الذى هو مرفوض تماماً.
فرأى هذه المسنة العجوز خاطىء و فاشل و كان سؤالى لها لمجرد أنها عاشت حياة طويلة و كان قد مر عليها العديد من التجارب لكننى صدمت فيها وفى رأيها الخاطىء الذى لايمكن العمل ولا الإعتراف به .
لأن الخيانة تهدم المنزل وتأكل جدرانه و حتى لو أ بقى الزوج الخائن زوجته فى منزله و هو يخون وهى لا تعلم فسيأتى اليوم التى ستعلم و نحس و تشعر بخيانته وسترفضه بكل ما لديها من قوة و تتحرر منه ومن قيوده الخائن فهى الزوجة الأمينة الوفية التى تنتظر زوجها الذى هو لها هى فقط إختارها و إختارته . 
ومن رأيى أيضاً أنه ليس من حق الزوج الرجل أن يضع الريموت كنترول بيده فقط فيتجاهل زوجته ويهملها و يتذكرها على مزاجه و حسب راحته هو فهذا مرفوض أيضاً لأن المرأة لها كيانها و شعورها و لها كافة التقدير و الإحترام فى إحترام زوجها لها و لشعورها و تبادل الرأى سوياً لأنهما فى بوتقة واحدة تسيربهما الحياة و تتعسر بحلوها ومرها .
فإذا أراد الزوج الخيانة أو التغيير أو الزواج من غيرها فلابد له أن يعلمها و يخطرها و هى من حقها أن تختار إما القبول أو الرفض فهى أيضا من حقها التغيير و التطوير لأنها إنسان و كيان و بشر.
هى حياة واحدة لابد للإنسان أن يحياها كما يريد بالهدوء و الراحة النفسية و الأمن و الإطمئنان و ليست معركة زوجية .
و أخير لا بد أن نأخذ العبرة و النصيحة و الموعظة من أهل العلم و الخبرة وليس من أى أحد. وليست الخبرة بالسنون فأحياناً تخدعنا خبرات مخيبة للآمال و تصيب بالفشل لاقدر الله تمنياتى للجميع بحياة راقية مملؤءة بالحب و الأمل و السعادة .
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان 
الخيانة 
بتاريخ السبت الموافق 3/10/2015

اضف رد