أخبار عاجلة
ويا عجبي على قلبي الصغير..بقلم حسن بوموس
ويا عجبي على قلبي الصغير..بقلم حسن بوموس

ويا عجبي على قلبي الصغير..بقلم حسن بوموس

ويا عجبي على قلبي الصغير
وما يحمله من الهم الكبير
ويا عجبي من يتقلب في نعم البلاد
ولا يشكر رب العباد
ويا زمان قَلَّتْ فيه حبّ الأوطان
ويا ناكر الجميل
إلى أين الرحيل
وأين ستجد البديل
لقد ظهر الحق وزهق الباطل
ولقد حصحص الحق
ولا يحق إلا الحق
ولا يصح إلا الصحيح
فمرحبا بالجهوية
المتقدمة
والموسعة
ولا مكانة للعشوائية
ولا مجال للمساومة
ولا مجال للمشاورة
ولا مجال للخوف
ولا مجال للتردد
إما أن تكون معنا
ونحسبك منا
و إما ان تكون ضدنا
فنحسبك عدونا
فلا نقبل بكلمتي "بين بين"
ولا نقبل بوضع رجل هنا
و رجل هناك
إما أن تكون مواطنا
مغربيا أو غير مغربي
لقد سطر الزمان وجهي
بتجاعيد و أخاديد
تحت طي كل سريرة سر مدفون
لا يعلمه إلا الديان
تحت طي كل سريرة قصائد ديواني
وبين الطّيّة والأخرى عَقْدٌ من الزمان
لم أقرأها إلا في وجه جدي كان زمان
و الآن بها المِرْآة تُذَكِّرُني
فَلَمّا تَجَعَّدَ أنفي وتَدَلَّتْ عيوني
فهمت آنذاك معنى التنكيس المُبَيَّنِ
في القرآن
وأصبح في حوزتي مفتاح القن
ويا أدعم زماني
أشعراء زمان
كانوا يأكلون الرغيف
وشعراء اليوم يأكلون التبن
يا صاحبي
لا تَخْتَبِئْ ولا عليَّ تُخَبِّئْ
فأنا أقرأك من نفسي
وانطلاقا من ذاتي
كما أقرأ أي كتاب
من الكتب
وأشربك ماء صائغا للشرب
ألستُ مِثْلك عربي؟
ألستُ ذكيا مثلك مغربي؟
أقرأها تحت التراب
كما لو كانت فوق التراب
ولكن بفعل تراكم الحِقبِ
و كثرة التجارب
إلا قضايا وأمور الغيب
التي لا يعلمها إلا المجيب...بقلم حسن بوموس

اضف رد