أخبار عاجلة
روث الفأر فى أكياس المكرونة المغلفة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
روث الفأر فى أكياس المكرونة المغلفة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

روث الفأر فى أكياس المكرونة المغلفة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

روث الفأر فى أكياس المكرونة المغلفة
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان


للمرة الثانية أجد فى أكياس المكرونة المغلفة روث فأر.
حيث أكياس المكرونة هذه تخص شركة كبرى محلية مصرية تنتج العديد من أصناف المكرونة و حيث وجود روث الفأر بداخلها فهذا يدل و ينم عن إهمال وعدم أمانة هذه الشركة المنتجة للمكرونة و تركها بدون أى إهتمام ولا رعاية ولا نظافة بالمكان الذى هو بالتأكيد يعُج بالفئران حيت يلعبون و يمرحون و يأكلون و يخـــرجون روثهم ( زبلهم )على هذه المكرونة المكشوفة التى تلوثت ببولهم وروثهم قبيل تعبئتها إذ إنه قد لوث لنا المكرونة التى تكون فى متناول الجميع .
و للأسف الشديد هى شركة محلية ليست بقديمة ولا جديدة هى عمرها سنوات قليلة و أعتب عليها و ألومها شديد اللوم لما إقترفته من تعبأة أكياس المكرونة وهى تعج بروث (زبــل ) الفئران و هذه حقيقة و ليس إدعاء و أنا لم أذكر هذه المرة إسم هذه الشركة لكى تُعدل و تُصحح من نفسها و تصوب أخطاءها و منحها فرصة لعودة ضميرها و تنظيف المكان الذى يملؤه الفئران و تعيين عماله زائده لنظافة المكرونة و التفتيش عليها قبيل تعبئتها فى الأكياس .
و أحيط علم المسئولين عن التفتيش عن الأغذية و الصحة العامة أخذ عينة من المكرونات المحلية المتواجدة الآن بالأسواق المصرية و الكشف عنها و عن صحة منتجها و مابداخلها و هل هى صالحة للإستهلاك الآدمى أم لا و ما مدى التلوث بروث و (زبل ) الفئران الذى و جد أكثر من مرة و ما زال متواجد فى أكياس نفس الشركة الغير نظيفة و المهملة فى صحة الإنسان و تعرضه للخطر و الأمراض المعوية و التسمم و هى مكرونه ومعبأة فى أكياس و ليست سائبة فى الأجولة فكيف تعبأ بروث و (زبل ) الفئران و نكتشف ذلك أثناء طهيها فى الإناء على النار حيث يعوم ( الزبل ) و يطفو فوق سطح الماء و هذا ليس أرز لينقى و عيب جداً على هذه الشركة التى ليس لديها ضمير هى و جميع العاملين بها و هى تعلم أنه لا يوجد تفتيش ولا متابعة عليها فالتأكيد هى شركة من مصانع مكرونة تحت السلم و هى ليست برخيصه ولا مجانية هى تهمل فى منتجها أقول لهذه الشركة المهملة و الغير نظيفة و القذرة أتقى الله أتقى الله فينا وفى المنتج الذى تنتجيه وراعى الله فى هذا الطعام و المرة القادمة سوف أعلن إسم هذه الشركة بالأكياس و الإسم و العنوان إذا لم تعدلى من وضعك و تبدأى من الآن و لـَدى عينة من أكياس هذه الشركة لكى تشمع بالشمع الأحمر و تغلق حتى تكون عبرة لغيرها لمن لا يراعى ضميره ويخالف القانون و ينتج مُنتج ضار بالصحة العامة و يَعج بالتلوث و الميكروبات و الأمراض التى تنتقل من الحيوان للإنسان عن طريق الفئران و هذا حدث.
روث الفأر فى أكياس المكرونة المعبأة
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بتاريخ الثلاثاء الموافق 7/6/2016

اضف رد