أخبار عاجلة
المطبات الصناعية العشوائية بالغردقة  بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
المطبات الصناعية العشوائية بالغردقة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

المطبات الصناعية العشوائية بالغردقة بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

المطبات الصناعية العشوائية بالغردقة 
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان


المطبات الصناعية العشوائية بالغردقة جميعها غير مطابقة للمواصفات القياسية والهندسية وهى عائق و مدمر لجميع السيارات. 
مَــــن المسئول عن تصميمها وعرضت على مَــــــــن قبيل البدء فى تنفيذها بهذا الشكل الرديء .
إنها من المفروض أن تتبع مجلس مدينة الغردقة ويقوم بتصميمها مهندسون و خبراء من الإدارة الهندسية للمرور .
لكن الحادث الآن هو وضع شىء خرسانى وكائن يسمى بالمطب وهو فعلاَ مطب مشين و مرعب و مدمر يدمر و يأكل كاوتش السيارات فى الصدمة التى يسببها من إرتفاعه الغير منضبط و المصنوع من بلاط الرصيف القوى الذى يشوه مظهر المطب والطامة الكبرى فى صدام السيارة بالمطب المرتفع و المعوج عن الشارع بكتير فتحتك السيارة بالمطب و تحدث الإرتطام الذى يرج السيارة ويهزها كزلزال مدمر لعفشة السيارة و الزجاج و الرجرجة و التعب للسائق و إذ يتسبب له بإنزلاق غضروفى و لكبار السن يؤلم العظم و للمرأة الحامل يتسبب فى الإحهاض المنذر الحقيقى 
ومن المفروض أننا جميعاً نعلم أن المطب الصناعى الجيد والممتاز يصنع من نفس مادة الشارع و هى الأسفلت ويكون بمواصفات دقيقة و نسب متساوية و مرتفع بشكل نصف دائرى و مصمم بشكل هندسى بحيث لاتصدم به السيارة ولا يتسبب فى أى إزعاج يرتفع بهدوء وينزل بهدوء ودون وقوع إتلافات و خسائر و مصائب للبشر و للسيارات . 
حيث أن المطبات التى أتحدث عنها الآن التى نعانى منها صممت بشكل ركيك و خاطىء تتسبب فى العديد من المشكلات للسائقين و أصحاب السيارات و الركاب مما تجعل عمر السيارات فى تهالك و تدمير و تلف للمركبة ( السيارة ) لأن المطب يحطمها و يدمرها و يأكل الكاوتش بالصدمة و الإحتكاك الكثير( و الهبد و الرزع ) مما يُحمل المواطنون أعباءً أكثر من أعباؤهم . 
وحيث أن السيارات قد إرتفع ثمنها جداً و أصبحت قطع الغيار باهظة الثمن و مستوردة من الخارج وبسبب إرتفاع الدولار لاتتوافر قطع غيار السيارات التى تُدمرها المطبات الصناعية الموضوعة بطرق عشوائية ومُخالفة للمواصفات و الضوابط المتعلقة بالمطبات الصناعية الصحيحة . 
و حتى نحافظ على السيارات من التلف السريع ولا ضرر ولا ضرار فمن المفروض أن يكون المطبع الصناعى فى خدمة المواطن و ليس ضرراً له و هذا هو الحادث الآن فجميع المطبات الصناعية فى الغردقة هى ضارة و تؤذى المواطنين بتدمير السيارات و تحطيمها و تفصيصها و تكسيرها و تــآكل الكاوتش و إنهاء العمر الإفتراضى للسيارات قبيل موعدها .
لـــذا أناشد السيد محافظ البحر الأحمر اللواء أ.ح / أحمد عبد الله و بعض المسئولين فى مجلس المدينة و الإدارة الهندسية للمرور . 
بالتفضل بالمرور و الملاحظة على جميع المطبات الصناعية الجديدة فى الغردقة و خاصة مبارك (1) و التجول بالسيارات فوقها للشعور بما نشعر به نحن أثناء السيرو التصادم و التشاجر مع المطبات الصناعية التى أهلكتنا و أهلكت سياراتنا و أصبحت شبه خردة و هى مازالت للأسف جديدة و قطع الغيار غير متوفرة . 
مرسل بالتفضل بالعلم و الإحاطة و التفضل بإتخاذ اللازم 
المطبات الصناعية و العشوائية بالغردقة 
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان 
بتاريخ السبت الموافق 25/6/2016

اضف رد