أخبار عاجلة
إبحثوا أولاًعن أسباب الطلاق بقلمى/ الأديبة المصرية سوسن حامد سليمان
إبحثوا أولاًعن أسباب الطلاق بقلمى/ الأديبة المصرية سوسن حامد سليمان

إبحثوا أولاًعن أسباب الطلاق بقلمى/ الأديبة المصرية سوسن حامد سليمان

إبحثوا أولاًعن أسباب الطلاق

بقلمى/ الأديبة المصرية سوسن حامد سليمان

إبحثوا أولاً عن أسباب الطلاق
التى تزايدت و تنتشر أسرع من البرق و للطلاق أسباب عديدة و من أهمها و أولها هذه الأيام الغلاء الفاحش و السريع فى كل شىء و مثلاً إرتفاع أسعار الطعام و الشراب وإرتفاع أسعار الدواء و إرتفاع أساس المنزل و إحتاجات الزواح و تكوين الأسرة وإرتفاع الأجهزة المنزلية و أسعار المواصلات و أسعار إيجار الشقق وحيث أن قانون الإيجار الجديد الذى يعانى الأمَــرين منه المتزوجين و خاصة العروسان فى التنقل و الإنتقال كل عام من سكن لسكن و عدم الإستقرار فى سكن دائم بسبب ال 10% زيادة سنوياً حسب القانون الجديد الذى صدر منذ سنوات قليلة الذى أضر بالأسرة و شتتها والأسرة دائماً تبحث عن الإيجار الأقل لتوفير المال للإنفاق به على شىء آخر مهم . أيضاً من أسباب الطلاق عدم ضمان عمل دائم للزوج يستطيع به الإنفاق على أسرته و تلبية كافة إحتياجاتهم ومن أسباب الطلاق أيضاً عدم توافر دخل ثابت للزوج أو الزوجة مما يجعله يعمل فى أى عمل لم يضمن له حياة كريمة و يُطرد منه و يصبح فى مهب الريح بلا عمل أيام و شهور و ممكن سنوات ويصبح عـــالة و حِمل ثقيل ولا يستطع إعالة أسرته و يمد يده للسؤال أو للتسليف أو للجوء لأى أعمال لا تتناسب و مؤهله الدراسى ولا أخلاقه ولا تربيته و أحياناً ينحرف من أجل الحصول على مال ينفق به حتى لو على نفسه مما يجعله يرتكب بعض المعاصى والجرائم كالسرقات و يُقيض عليه و يصبح سجين و له سوابق أو يضطر لبيع المخدرات حتى يحصل على المال أو يعمل أعمال منافية للآداب العامة التى تتلف أخلاقه و تتبدل طباعه و يتحول من شخص لآخر أو يتعاطى المخدرات و الخمور و يدمر نفسه و يغيب عن الوعى بسبب كثرة الهموم و الأحمال الزائدة على عاتقه و قلة المال أو يضطر للهروب بعيداً و يترك الأسرة مشردة مشتتة لا أحد ينفق عليها ويعود و يؤدى ذلك للتشجار مع الأسرة و مع الأولاد و يقع الطلاق أو تلجأ الزوجة للخروج من المنزل للعمل حتى تُغطى إحتياجات و مطالب المنزل و الأولاد لتساعد زوجها مما يقابلها من معوقات و صعوبات و تحديات خاصة و لو كان العمل فى القطاع غير الحكومى أو عمل خاص مما يعرضها للمخاطر النفسية و الجسدية و المطامع الشخصية و من الممكن أن تقدم تنازلات حتى تستطيع العمل لأنها تحتاج المال و تضيع الزوجة و تصبح لا تطيق زوجها و تنحرف و يقع هنا الطلاق و من الممكن أن تظل تعمل الزوجة فى عمل مُحترم شريف لكنه أيضاً لا يكفى إحتاجات الأسرة مما يجعل الزوج اللجوء للسفر و يترك أسرته و يهاجر ولا يعنيه أمرهم فهنا يقع الطلاق و من الممكن أن يتزوج الزوج على زوجته دون علمها فتطلب الطلاق وأساب كثيرة أخرى لوقوع الطلاق لابد من معالجتها حتى تستقر الحياة الأسرية و يستقر المجتمع بأكمله . فمن ثــم لابد من وقفة و نظرة تجاه تصويب هذه الأخطاء بإستقرار الأسرة و إيجاد حلول للحد من مشاكلهم و تقنين حالات الطلاق و بوضع حلول مناسبة كتعيين خريجى المؤهلات فى العمل الحكومى و ضمان توفير أعمال أخرى بالقطاع الخاص و نضمن لهم الإستقرار بعقود عمل دائمة كالعمل بالقطاع الحكومى و أن يؤمن على العامل مدى الحياة و يضمن دخل ثابت له كما كان ذلك سابقاً بقانون العمل القديم بالقطاع الخاص تم ألغى و أصبح عقد بستة أشهر فقط ثم يُفصل العامل من العمل العمل و يعين مرة أخرى و يطرد وفى النهاية لا يُعين إلا الذى لديه معرفة و محسوبيات و أقارب فقط ويبحث العامل و يظل يبحث عن عمل و هكذا مما يعرض المواطن و الشاب و العامل للإحباط النفسى و كرهه للحياة و عدم تقبلها بعدم توافر فرصة عمل جادة و حقيقية و عدم الحفاظ عليه.
ومِـــن ثــم ولضمان مستقبل سعيد و مستقرله و لأسرتة و لمن يَعول لابد من توفير قطع أراضى للشباب بجدية لبناء سكن و عمل خاص له للتخفيف عن كاهل العمل بالقطاع الحكومى إذ لم يتوفر و أيضا بناء و إصلاح العديد من الشركات و المصانع و تعيين العمال بها و نؤمن عليهم لضمان عملهم الدائم و لحبهم للعمل و الإنتاج الحقيقى و الإستقرار فى أعمالهم لبناء المستقبل الجديد .
و إن من أهم أسباب الطلاق هو قلة الدخل و قلة المال و ضيق الرزق و عدم توفير حلول لهم ( الأزواج و الشباب ـ و كل مَــن يعول ) و من ثم يقع الطلاق فلمن يهمه الأمر عالجوا أولاً مشاكل و أسباب الطلاق حتى تستقر الأسر و يعم الخير و الإستقرار و جميع العائلات و نَحد من حالات الطلاق لتستقر أوضاعهم المعيشية و الإستقرار النفسى لتقبل الحياة بكل أمل و هدوء .
إبحثوا أولا عن أسباب الطلاق
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بتاريخ الإثنين الموافق 30/1/2017

اضف رد