أخبار عاجلة
للنائب محمد أنور السادات تحية تقدير بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
للنائب محمد أنور السادات تحية تقدير بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

للنائب محمد أنور السادات تحية تقدير بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

للنائب محمد أنور السادات تحية تقدير
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان


تحية تقدير للعضو الشريف النائب محمد أنور السادات
 فى سيجال مع آخر فكرنى الآخر الذى لم يعترف بالحقيقة ولا يريد قولها ويخاف على كرسيه و مكانته هو الآخر و يخاف تبرءة العضو الشريف محمد أنور السادات و لكن للأسف الشديد هذا السيجال و الحوار أفصح عن الحقيقة كاملة ووضح لنا مَــن الصادق و مَــن المنافق و مَــن يُحب البلد و يحافظ على المال العام .
و قال النائب الشريف محمد أنور السادات أنه لم يبق على العضوية فهو كل همه الشعب و المواطن و المال العام و هذا هو الفارق بينه و بين مَــن يريد الجلوس على الكرسى و يُحابـى غيره مع الفساد و الفاسدين .
و قد ذكرنى هذا الموقف بمواقف الموظفين المقربين من المديرالفاسد المُتلاعب بالأوراق .
 و إذا ظهرموظف شريف يرفض الفساد يتكالبون عليه و يعنفونه و بكل أنواع التعذيب يلاقى من جزاءات و محاربات و حرمانه من كافة الحقوق وتشويه سمعته و إدعاءات بالباطل عليه و شهود زور حُباً فى المدير و مع المدير و ممكن نقله لمكان آخر و ممكن فصله أيضاً من أجل المدير الفاسد .
و مِـــــن ثــم أقول لماذ نُـنكر الحقيقة و نخبئها و نزورها .
 الحقيقة واضحة لاتحتاج برهان ولادليل فإعدلوا و إنصروا الشريف و قفوا بوجه الفاسد و أطيحوا به ولا للمجاملة ولا للنفاق إذا فعلاً أنتم تحاربوا الفساد .
للنائب محمد أنور السادات تحية تقدير
بقلمى الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بتاريخ الإثنين الموافق  20/2/2017

Image title

اضف رد