هذا فؤادي قد فتّحت أبوابه  بقلم /ابو عماد عفيصة
هذا فؤادي قد فتّحت أبوابه بقلم /ابو عماد عفيصة

هذا فؤادي قد فتّحت أبوابه بقلم /ابو عماد عفيصة

هذا فؤادي قد فتّحت أبوابه 
يا مرحبا بالزائرين أنتم الدّار
لا غلّ ،لا حقد اليوم يجمعنا 
هياّ إلى الحبّ ننظمه أشعار 
دعنا من القيل والقال فما 
بنت القاف تلكم الدّار والدّار 
كلّ الأصابع وان اختلفت 
فبكاءها تذكيه الطّين والنّار
قد أشهدت الرب في خلقه
أنهموا صاروا بصنيعهم أحجار
يتهافتون إلى الدنيا في طلب
ونسوا أنها زلزال و إعصار
يتسارعون كالنحل ودبيبهم
قد ماجت به ورق وأشجار

اضف رد