الحبُّ أنطق قمري فتكلّما بقلمي:ابوعماد
الحبُّ أنطق قمري فتكلّما بقلمي:ابوعماد

الحبُّ أنطق قمري فتكلّما بقلمي:ابوعماد

الحبُّ أنطق قمري فتكلّما
ودعا العاشقين كي تتعلّما
لولا سواد اللّيل ما ارتوت
خواطر العشّاق منه ترنّما
كلّ النّجوم قد أُتعبت
عبّادها فبدوا لها سلّما
لم تغنهم سوامر ليلهم
إذ الصّخور بهم تتكلّما
والورد خامر في صحبه
هذا لجين،زمرّد أقدما
ليحيّي محبوبتي الجميلة
ليهنئّ فيها ذاك الأعظما
حتّى النسيم أرسل روحه
كي تقرب لوجهها الأنسما
والبدر فتّح أبوابه طربا
وبجناحيه حلّق في السّما
ودعا السّاهرين لحضرة
يرجو هناء من به تكرّما
وسألت خافقي عن لوعتي
مذ صرت بحبّها مغرما
كيف أعيش من دونها؟
كيف أعيش المأتما؟
أو ليس هواك قصيدة
أو ليس ألحانها مغنما؟
أوليس قلبي ينبض تارة
إذا همسك عانق الأنحما؟
أو ليس عدّتي ربابتي
أشدو بقصيدها الأكما؟
أوليس ترنيمة حبّنا
ذاك الّذي غنّته الحما؟
..................ويتبع

اضف رد