أخبار عاجلة
بلادى الماريا سيناء  قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بلادى الماريا سيناء قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

بلادى الماريا سيناء قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان

بلادى الماريا سيناء

قصيدة للأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بعنوان ( بلادى الماريا سيناء ) من ديوانى الرابع (حب سيناء )

بلادى الماريا سيناء

بلادى الماريا سيناء
صورتك مرآتى
كم أ تحدث إ ليك
وأنت شجيه
من جما ل وعذوبة
وأنا منك
وأنت إلــــىَّ
وسلويا هنا
أمام عينيا
يراوضنى الحنين
إ ليك دوماً
فأ شتا ق قطرة
هنيه
ألملم بها
جراحاً ند يه
يناجــــينى ا لحنين
مـــن حين لحين
أتذ كر و أنا أمرح بين
ورود ك
فى البسا تين
وكل مدينة
فى زهور الياسمين
تتأ لق على سيقا ن
ا لـــــعــبير
الحبُ فى أ راضيكِ
يشفى
العليل
وكم مِن سبيل
ألا قيك
سآ تيك
لأجد نفسى فيك
أحُبك
وفى كل شعرى
أنا ديك
يأخذنى الحنين إليك
دوماً
وأمر ليلاً
فى ثرى
و ا ديك
كم أحُبك
بلادى ا لماريا
وأنا فيك مازلت
صبيه
لا أ شيخ أبداً
مهما مر مِن الزمن
علــــــــــىَّ
حبا ك الله
الصبا والجما ل
فـأ ودعتيه
فى ا لبنات
والرجا ل
و إ قتسمته معك ا لسماء
والجبا ل
و الرما ل
أتـا كـى الملوك
والعظماء
ليعــقد وا
ا لــــقــمــم
ويشاهدو
الخيا ل
للإبداع
والألوان
وفازت فيك
مدينتى
شرم السحر
و الأ لحان
وفيك سانت كا ترين
رمز الأديان
وتأ لقت مدينة الطور
لو عيها ا لبيئى
ا لفنان
وكــــــم
وكـــم مِـــن تأ لق فيك
يـــــســـرى
على مشا رق
ا لزما ن
أ صفق دائماً لك
يا مد ن
ا لعمرا ن
فـــــرضا ا لمولى
عليك
ذُ كــــر فى ا لقرآن
بلادى الماريا سيناء
قصيدة الأديبة المصرية / سوسن حامد سليمان
بلادى الماريا سيناء قصيدة من ديوانى الرابع (حُب سينا )
مسجلة و منشورة و جميع حقوق الطبع و النشر محفوظة

 

اضف رد