م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية  بقلمى الأديبة/ سوسن حامد سليمان
م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية بقلمى الأديبة/ سوسن حامد سليمان

م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية بقلمى الأديبة/ سوسن حامد سليمان

م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية

بقلمى الأديبة/ سوسن حامد سليمان

م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية

م-ن الذى باع العديد من المناطق و صغر حجم الشوارع بمدينة الغردقة الجميلة

و لما باع باع قطع أراضى كبيرة بالألف و الألفين متر

( عن الغردقة أتحدث ) و أصبحت الشوارع ضيقة لا تليق بمدينة سياحية ساحلية راقية و منح للتسوقيق العقارى دخول الغردقة و فتح التمليك لغير المقيمين بمدينة الغردقة و أصبح الغرباء من كل حدب و صوب

لهم شقق تمليك مما قضى على السياحة الداخلية و دمرها بدون تفكير

بدلا من أن تنشط السياحة

دمرت

بسبب الشقق التى ملكت لغير المقيمين بالمدينة و التسويق العقارى العشوائى و أصبح

الذين كانوا يأتون للسياحة الداخلية و ينزلوا بالقرى و الفنادق

أصبحوا ملاك شقق بل و عمارات

و إستغنوا عن القرى و الفنادق السياحية التى أصبحت بها ركود و تعانى

و الكل يعانى من الركود السياحى

لأنهم يأخذوا قرارات غير صائبة و مدمرة ضد الدولة و ضد الدخل القومى و أضرت بالقطاع السياحى و العاملين به

و تربحوا من الإستثمار العقارى

و دمروا القطاع السياحى

م-ن الذى سمح لسكان منطقة زرزارة بتوصيل المياه و الغاز و الكهرباء و التليفونات

مع أنهم واضعين أيديهم على الأرض و مخالفين و لا يحق لهم التعويض و لا مساكن بديله

لأنهم باعوا منازلهم التمليك بمنطقة الملاحة و سارعوا بإحتلال أراضى زرزارة مجانا و أشاعوا بها الفوضى و العشوائيات

و منهم م-ن بنى عمارات و يريد التصالح بأسعار بخس

و م-ن الذى باع كل منطقة ( سموحه ) التى كانت زراعية ( عن الإسكندرية أتحدث )

و م-ن الذى باع منطقة طوسون بالمنتزه بالإسكندرية و كانت أراضى زراعية ناحجة و عامرة بالخيرات

باللكه كانت تباع منذ وقت قريب

حاسبوا الجميع و القانون يسير عليهم جميعا م-ن باع و م-ن إ شتر

م-ن الذى باع الأطيان و الأراضى الزراعية

بقلمى الأديبة/ سوسن حامد سليمان

بتاريخ الأحد الموافق

13/9/2020

 

اضف رد